in

7 طرق لتكون منظمًا مع بداية السنة الدراسية

أصبح تنظيمُ حياتك الدراسية أسهل بكثير مما كان عليه في الأجيال الماضية، بفضل الابتكارات التقنيّة المتقدّمة، والبرامج والخدمات والأجهزة المنتشرة. لذا نقدم لكم فيما يلي سبع نصائحٍ دراسية لمساعدتك في استخدام التكنولوجيا لتنظيم مهامك الدراسية، وحياتك خلال الفصل الدراسي:

استخدم خدمات النسخ الاحتياطي السحابيّ Cloud Backups لحفظ وحماية أعمالك

إن كنت طالبًا في المدرسة الثانوية أو الجامعة، فليس هنالك أسوأ من أن يحذف جدول مواعيدك أو أحد ملفاتك الإلكترونية المهمة عن طريق الخطأ؛ إنّ فقدان مقالةٍ أو مشروعٍ ما قد يؤخرك لساعات، بل لأيام، عن زملائك في الدراسة. وظرفٌ كهذا لا يُمكن أن يُعتبر عذرًا مقبولًا بالنسبة للعديد من الأساتذة والمدرسين. بالتالي أنت بحاجة إلى خدمة النسخ الاحتياطي حتمًا.
حتى الآن خدمات النسخ الاحتياطي الأسهل والأكثر وثوقية هي استخدام خدمة السحابة؛ فبمجرّد إعدادها، يتم تشغيلها في الخلفية سواء على الكمبيوتر أو الجهاز اللّوحي أو الهاتف الذكي، وحفظ جميع التغييرات للملفات المدعومة إلى السحابة (خوادمها عبر الأنترنت).
توفّر العديد من الخدمات السحابية خيارًا مجانيًّا، يكفي عادة لحفظ ملفاتك في حال كانت مُخزنة على شكل ملف مستند Word، أو عرض تقديمي PowerPoint، أو ورقة عمل Excel. وأكثر الخدمات الموصّى بها هي: Dropbox، و One Drive، وGoogle Drive.
حسنًا إنّ التنظيم الدراسي لم يكن يومًا بهذه السهولة التي هو عليها الآن.

استخدم ساعتك الذكية لضمان النوم والتمرين الكافيين

[better-ads type=”banner” banner=”1181″ campaign=”none” count=”2″ columns=”1″ orderby=”rand” order=”ASC” align=”center” show-caption=”0″][/better-ads]

حالما تبدأ الصفوف الدراسية يصبح من الصعب الحصول على قسط كافٍ النوم وممارسة التمارين الرياضية، لذا تُعتبر الساعة الذكية، على سبيل المثال الساعة التي صممتها شركة Fitbit، حلًّا رائعًا لتنظيم حياتك اليومية. حيث بإمكانها إخبارك عن المدة التي قضيتها في الفراش، وعدد الدقائق التي قضيتها في النوم، ومدى عمق نومك. إضافة إلى تزويدك بمعلومات عن ممارستك للتمارين الرياضية على مدار اليوم، وتحفيزك على التمرين والحركة أكثر، إذا لزم الأمر.
تتمتع العديد من الساعات الذكية أيضًا بإمكانية المزامنة مع هاتفك الذكي أو جهاز الحاسوب خاصّتك، كما يمكنها إعادة إرسال الإشعارات التي تساعدك في متابعة الدروس والاجتماعات والمشاريع. ومن بين الساعات الجديرة بالاهتمام ساعة the Fitbit Ionic ، وFitbit Versa ، وApple Watch، مع ملاحظة أنّ الطلاب الأصغر سنًا قد يولوا اهتمامهم لساعة ـ Fitbit Ace.

استخدام تطبيق إدارة المهام للالتزام بجدول المواعيد

لقد ولّت أيام استخدام القلم والورق لتذكر المواعيد النهائية للمشاريع والصفوف الدراسية، وذلك بفضل ظهور الهواتف الذكية وأجهزة الحاسوب. إذْ يُمكن لتطبيقات التقويم المجانية الموجودة على أجهزة Apple أو Android أو Windows تتبّع الجداول والمهام الدراسية بسهولة، ولكن يفضّل العديد من الطلاب استخدام التطبيقات أو الخدمات التي تركّز بالكامل على إدارة المهام، مثل Trello، وAsana، وMicrosoft To-Do.
تسهّل مجموعة التطبيقات هذه إنشاء مهمّة معيّنة، أو تعيين تاريخ اكتمال لها، أو مشاركتها مع الأصدقاء أو زملاء الدراسة، ووضع علامة “تم” عليها بمجرّد اكتمالها. بإمكان هذه التطبيقات أيضًا إرسال إشعار أو بريد إلكتروني عندما تحتاج إلى التذكير بمهامك.

حافظ على شحن أجهزتك من خلال حقيبة تعمل بالطاقة الشمسية

من المحتمل أنّك تقوم باستخدام حقيبة ظهر جديدة لحمل جميع كتبك وأجهزتك الإلكترونية مع بداية الفصل الدراسيّ، لذا يمكنك أيضًا الحصول على حقيبة تتضمن شاحنًا مُدمجًا يعمل بالطاقة الشمسية.
تقوم حقيبة الظهر المُدمجة مع بطاريات تعمل بالطاقة الشمسية بوظيفة أساسية في تنظيم اللّوازم والمهام الدراسية الخاصة بك، وسيضمن هذا ألّا يفصل حاسوبك المحمول خلال محاضرة أو رحلة مدرسية، بسبب تفريغ شحن بطاريته.

حافظْ على تعقّب الحقائب والمفاتيح والمحافظ الخاصّة بك من خلال استخدام العلامات الذكية Smart Tags

قد يؤدي فقدان حقيبتك أو مفاتيح سيارتك أو محفظتك أو مستلزماتك المدرسية إلى عرقلة يومك بالكامل، ولكن لا يوجد عذر للسماح بحدوث ذلك، مع وجود العلامات الذكية Smart Tags الآن. يمكن إرفاق هذه الأجهزة الذكية بأغراضك الشخصية، أو وضعها داخل الحقيبة أو المحفظة. بمجرّد توصيلها بهاتفك الذكي، ستقوم بتعقبهم عبر البلوتوث. وأشهر العلامات الذكية Smart Tags في الأسواق حاليًا هي Tile و TrackR.

زدْ من إنتاجياتك مع تطبيقات حجب الإنترنت Internet Blocking Apps

يمكن أن تشكل تطبيقات وبرامج كالبريد الإلكتروني وفيسبوك وتويتر الهاءاتٍ ضخمةً، ما يقلّل من إنتاجيتك بشكلٍ كبير. وإحدى الطرائق المقترحة لمُكافحة إغراء مواقع وتطبيقات الإنترنت تتمثل في استخدام تطبيق مخصصّ للقيام بذلك.
أكثر الخدمات رواجًا هي Freedom، وCold Turkey، و StayFocused. حيث يستطيع كل منها حجب مواقع وخدمات تقوم بتحديدها، أو حتى الإنترنت بأكمله لفترة معينة. تستطيع اعتبارها الأدوات المثالية لمن لا يستطيع مقاومة تفقّد بريده الإلكترونيّ كلّما سنحت الفرصة.

نظّم محفظتك من خلال رقمنة (تحويل رقميّ) بطاقاتك المصرفية والائتمانية

[better-ads type=”banner” banner=”1181″ campaign=”none” count=”2″ columns=”1″ orderby=”rand” order=”ASC” align=”center” show-caption=”0″][/better-ads]

ليس هنالك ما هو أكثرإاحراجا ومضيعةً للوقت أكثر من أنفاق خمس دقائق لمحاولة العثور على بطاقتك المصرفية أو بطاقة العضوية الخاصة بك عند الدفع. حسنًا لقد حان الوقت لتنظيم محفظتك، من خلال التخلّص من جميع البطاقات وإضافتها إلى هاتفك الذكي. إذْ تسمح جميع الهواتف الذكية الآن للمستخدمين بإضافة معلومات بطاقة الائتمان إلى برنامج الدفع الخاص بهم. يمكنك استخدام هاتفك للدفع بنقرة زر. يعتبر استخدام طريقة الدفع هذه أمرًا رائجًا جدًا، لذلك لا يشكل هذا خيارًا أفضل وأكثر ملائمة لك فحسب، وإنّما خيارًا أكثر أمأنا أيضًا؛ لكون معلوماتك ورقم بطاقتك محفوظون في هاتفك ولا يتمّ مُشاركتهم أثناء إحدى معاملات الدفع. كما تتوفر عدّة تطبيقات تسمح لك بإضافة بطاقات ائتمانك إلى هاتفك الذكي، كتطبيق StoCard على Android، وتطبيق Passboook على iPhone.

  • ترجمة: شذى ديبو.
  • تدقيق: نور عبدو.

ما تقييمك لهذا الموضوع؟

Avatar

كتب بواسطة شذى ديبو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ما يمكن لفنزويلا تعليمه للاشتراكيين الصغار

حقيقة الحد الأدنى للأجور