شغف المعرفة

تحت عنوان “وحدا الحرية بطّعمي خبز” SFL تقيم ورشة عمل للمرة الأولى في لبنان

SFL أو Students For Liberty طلاب من أجل الحرية هي منظمة تحررية عالمية غير ربحية تهدف إلى تثقيف وتطوير وتمكين الجيل القادم من قادة الحرية. تأسست في عام 2008؛ وتستضيف المنظمة عدة مؤتمرات إقليمية ومؤتمر عام دولي سنويًا.

في الفترة بين 14 و16 حزيران/يونيو استضافت SFL بالتعاون مع FNF (Freidrich Naumann Foundation) ورشة عمل تحت عنوان “وحدا الحرية بطّعمي خبز”، شارك فيها أكثر من عشرين شاب وشابة من مختلف المناطق اللبنانية ومن خلفيات سياسية مختلفة، بهدف تطوير فهم الأنظمة السياسية والاقتصادية والتحديات الاقتصادية الحقيقية التي يواجهها لبنان والإصلاحات السياسية اللازمة لمواجهة هذه التحديات، بإشراف نور بو ملهب Nour Bou Malhab المنسقة الوطنية لـ SFL في لبنان، ومشاركة يارا أسمر Yara Asmar المديرة الرئيسية لمشروع FNF في لبنان وسوريا، ومن أبرز المتحدثين كايل ولكر Kyle Walker المدير الرئيس لبرامج SFL الدولية، ود. نوح الهرموزي Noah Al Harmouzi مدير المركز العربي للدراسات والبحوث العلمية والإنسانية، الذين رافقوا المشاركين في كل نشاطات ورشة العمل.

كانت ورشة العمل حافلة بالمحاضرات، وغلب عليها أسلوب التفاعل المتبادل بين المحاضرين والمشاركين، وبين المشاركين بعضهم مع بعض.

اليوم الأول كان قصيرًا وسريعًا بدأ بالتعرف على المشاركين والمحاضرين، والاطلاع على جدول المحاضرات وتوقعات المشاركين بما يخص ورشة العمل، ثم شرح كايل عن SFL وهيكلها التنظيمي وتوزع مكاتبها حول العالم، والدور الذي لعبه أعضاء SFL في المناطق الإقليمية عبر العالم من أجل تغيير واقع بلدانهم نحو الأفضل.

بدأ اليوم الثاني بمشاركة د. داني غصوب Dr. Danny Ghsoup، رئيس قسم العلاقات الحكومية والدولية في جامعة نوتردام، بمحاضرة تفاعلية عن التفكير “داخل وخارج الصندوق” وكيفية توفير بيئة مناسبة للتفكير والتخلص من العوائق الذاتية وغير الذاتية التي قد تواجه الشخص لتحقيق ما يريده، تلا ذلك نشاط ثنائي-جماعي تبادل فيه المشاركون أفكارهم ورؤاهم الشخصية لمفهوم الحرية، ومن ثم تناقش المشتركون في بعض المغالطات الثنائية والمعضلات المتعلقة بالحرية أو الاقتصاد كالضرائب وسياسات الحمائية الاقتصادية، والحد الأدنى للأجور، والأمن السيبراني والحرية الفردية، وناقشوا النتائج مع كلٍّ من د. نوح الهرموزي ونور بو ملهب.

كما قدّم د. الهرموزي محاضرة عن تطور مفهوم الحرية عبر العصور والمجتمعات المختلفة، ومن خلال محاكاة عددية مع نور بو ملهب لاحظ المشاركون الآثار السلبية لتدخل الحكومة في السوق بفرض أسعار السلع من خلال الضرائب وسياسات الحمائية الاقتصادية.

بعد ذلك كانت محاضرة مميزة لكايل تناول فيها تاريخ المدارس الفكرية والفلسفية والاقتصادية المختلفة، وفي نهاية اليوم عرض نسيب غبريل Nassib Ghobril، رئيس قسم البحث والتحليل الاقتصادي في بنك بيبلوس، الواقع الاقتصادي اللبناني في السنوات الأخيرة بالأرقام، وبعض المشكلات والعوائق في التقدم الاقتصادي المتعلقة بالدين العام ونقاط قوة وضعف الاقتصاد الحكومي في لبنان.

كانت بداية اليوم الثالث مع جاد جريجيري Jad Jreijiri، المسؤول الإداري في معهد إدارة القيادة Leadership Management Institute LMI، حيث قدّم محاضرة عن الحرية والمسؤولية الشخصية وإدارة الذات، وبعد ذلك تحدث د. مكرم رباح Makram Rabah، محاضر في قسم التاريخ في الجامعة الأميركية في بيروت، مع المشاركين عن تاريخ لبنان الحديث وأبرز الأحداث التي أثرت وغيرت في المجتمع اللبناني، ثم ناقش د. وليد مروش Walid Marrouch، أستاذ مساعد في الاقتصاد في الجامعة اللبنانية الأميركية، الوضع الاقتصادي في لبنان شارحًا النظام الاقتصادي الحالي مع طروحات من أجل تطوير الواقع الاقتصادي.

بعد انتهاء المحاضرات توزع المشاركون على مجموعات بحيث ناقشت كل مجموعة مشكلة اقتصادية تعاني منها منطقة معينة مع اقتراح آلية عمل لحل هذه المشكلة وسبل نقل الأفكار إلى أرض الواقع للوصول إلى الوضع الأمثل فيما يخص المشكلة، وفي نهاية ورشة العمل وُزِّعت شهادات مشاركة على المشاركين.

تقول نور بو ملهب منظِّمة الحدث (ورشة العمل): “ما يميز ورشة العمل هذه عن غيرها أنه خُصِّصت لعدد محدود من الأشخاص، واعتمدت التدريب وتوصيل الأفكار بطريقة “تلعيب الأفكار” gamification of ideas، وابتعدت عن التلقين، وكانت ورشة العمل متعددة الجوانب بحيث تناولنا المواضيع المطروحة من عدة نواحٍ كالاقتصاد والعلم السياسي، والتاريخ، لأننا في SFL نؤمن بتطوير القدرات الفكرية والمهارات القيادية اللازمة وليس تقديم المعلومات بطريقة المحاضرات التلقينية؛ وبرأيي فالحدث قد حقق نجاحًا كبيرًا، لأنه وصل لهدفه بدليل أن خمس متطوعين قدموا “تطبيق التنسيق المحلي” local coordination application، مما يدل على انتشار واستمرار انتشار الحركة الطلابية”.

استطلع فريق وندرلاست آراء بعض المشاركين وكانت بمجملها إيجابية؛ يقول أحد المشاركين: “اجتمعت مع SFL سابقًا، تعرفت على الليبراليين ومبادئ الليبرالية من خلال أستاذي في الجامعة، ولكن ما ميّز ورشة العمل أنها كانت تفاعلية، وخاصةً النشاطات التي حدثت من مثل لعبة البطاقات التي وضحت تأثير الضرائب على تغير الأسعار، مما أدى لتغيير الآراء الخاطئة وخلق فكرة صحيحة عن الاقتصاد. الحدث ناجح على كل الصُعد وأتمنى تكراره في المستقبل”.

تقول آية شمرا، إحدى المشاركات في ورشة العمل: “لم أكن أتوقع مدى انتشار مثل هذه الأفكار عن الليبرالية في لبنان والخارج، وإمكانية نشرها بهذه الطريقة السلسلة كما حدث هنا. أعتقد أن لدى قسم كبير من الناس سوء فهم عن الليبرالية إذ يتهمون الليبرالي بأنه رأسمالي وغني ومحبّ للمال وصفات أخرى غير دقيقة. أعتقد بأن حدث كهذا يخلق ديناميكية مناسبة لزيادة الوعي حول الليبرالية في لبنان”.

يقول المشارك بول سعاده: “نشاط SFL غير معروف في لبنان وحدث كهذا يعد انطلاقة لتوسيع عملها في لبنان، كان هناك تركيز على حرية التعبير وتركيز أساسي على الحرية المالية وحرية الاقتصاد والسوق الحرة ومنع الاحتكار وهي المبادئ التي تهم الشباب عند دخولهم سوق العمل، وهي المبادئ والأساسيات اللازمة لتكسير الأفكار الخاطئة الموجودة في الفكر سابقًا لبنائها بشكل صحيح وواضح، ناقشنا العديد من الأفكار حول بعض المشكلات التي تمس المواطن اللبناني اليومية كمشكلة النفايات والاتصالات والكهرباء، وطُرح العديد من الحلول والإجراءات المساعدة كعدم الاحتكار وجعْل السوق تنافسيًا ومفتوحًا أمام عدد أكبر من الشركات وعدم تدخل الحكومة في تحديد الأسعار إنما تحديد السعر السوقي وفق العرض والطلب مما يتيح جودة أفضل للمنتجات بأسعار أقل”.

تعليقات
جاري التحميل...